المحامي طه الحاجي يكشف عن أسماء مجموعة معتقلين تهدد النيابة العامة بإعدامهم
كشف الناشط الحقوقي المحامي طه الحاجي عن مجموعة من أسماء المعتقلين من أبناء “القطيف والأحساء”، الذين تهدد النيابة العامة “السعودية” حياتهم، عبر مطالبتها بأحكام إعدام لأعداد كبيرة منهم.

كشف الناشط الحقوقي المحامي طه الحاجي عن مجموعة من أسماء المعتقلين من أبناء “القطيف والأحساء”، الذين تهدد النيابة العامة “السعودية” حياتهم، عبر مطالبتها بأحكام إعدام لأعداد كبيرة منهم.

الناشط الحاجي وفي سلسلة تغريدات عبر حسابه في “تويتر”، أعلن أسماء عدد من المعتقلين الذي يحيط الخطر بحياتهم وسط نهج من التوحش الهمجي، مبينا أن هناك “توسع وتساهل من النيابة العامة والمحكمة في أرواح الناس بالمطالبة بقتل المعتقلين في محاكمات مسيسة غير عادلة وغير نزيهة أمام محكمة غير مستقلة لا تلتزم بمعايير المحاكمة العادلة”.

الناشط الحاجي، قال “سأسرد بعض أسماء المعتقلين الذين تطالب النيابة بقتلهم ممن لم يسبق ذكرهم”، مشيرا إلى أن “بعضهم صدرت احكام ضدهم وبعضهم ما زالت محاكمتهم مستمرة، كما أن أحدهم توفى في السجن أثناء محاكمته”.

جعفر عبد الواحد آل يوسف، وأحمد عبد الله السبع، وحبيب يوسف الشويخات، الذي توفي في السجن، إضافة إلى السيد مهدي أسعد الشاخوري، وجعفر سيف بزرون، المعتقلين الخمسة يحاكمون كمجموعة في قضية واحدة، وفق المحامي الحاجي، وتهدد السلطات حياة المعتقلين عبر محاكماتها غير العادلة واستنادها إلى اعترافات متنوعة تحت وطأة التعذيب، في نهج متواصل من الانتقام السلطوي من أبناء المنطقة.

وضمن الأسماء التي كشف عنها الحاجي المعتقل أسعد مكي شبر علي، والمعتقل رائد عبد الواحد أحمد الخير، والمعتقل حسين حبيب آل سعيد، الذين يحاكمون أيضا كمجموعة في قضية واحدة، مشيرا إلى أن النيابة العامة تهدد أيضا حياة المعتقل محمد علوي الشاخوري، وكذلك تهدد حياة محمد عيسى اللباد، الدرج اسمه في قائمة الداخلية “القائمة23″، التي فبركتها السلطة للنيل من النشطاء.

وفسر المحامي الحاجي أن الأسماء التي كشف عنها، قد تم توثيق قضاياهم بصورة دقيقة، ويمتلك أوراق تثبت مطالبة النيابة العامة بإعدامهم، منبها إلى أن “هناك آخرين علمنا بهم ولكن لم نحصل على الوثائق، سنأجلهم إلى أن نتمكن من الحصول على لوائح الدعوى الخاصة بهم.

25 أغسطس/آب 2019

المصدر : مرآة الجزيرة

 

 

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق