"فيزا" للترفيه في السعودية خلال ساعات.. ماذا عن العمرة؟
أثارت التسهيلات التي منحها مجلس الوزراء السعودي، لتأشيرات "الزيارة" التي خصصت للراغبين بحضور فعاليات هيئة الترفيه التي تقام في المملكة، جدلا بعد أن قارنها راغبون بزيارة السعودية لأداء العمرة أو الحج بتأشيراتهم الخاصة لذلك.

أثارت التسهيلات التي منحها مجلس الوزراء السعودي، لتأشيرات "الزيارة" التي خصصت للراغبين بحضور فعاليات هيئة الترفيه التي تقام في المملكة، جدلا بعد أن قارنها راغبون بزيارة السعودية لأداء العمرة أو الحج بتأشيراتهم الخاصة لذلك.

وأقر مجلس الوزراء السعودي قبل أشهر، استحداث تأشيرة باسم "زيارة فعالية"، تصدر وفقا لآليات رئاسة أمن الدولة، ووزارة الخارجية.

ويتطلب للحصول على التأشيرة إثبات حضور الفعالية بشراء التذكرة المخصصة لها، مقابل إصدار التأشيرة خلال 24 ساعة فقط، الأمر الذي أثار حفيظة الراغبين بأداء العمرة الذين عليهم الانتظار قرابة الأسبوعين قبل الحصول عليها.

إلى جانب ذلك، قررت السعودية مؤخرا تعديل رسم التأشيرة للدخول المتكرر، ما يرفع الأعباء على الراغبين بتكرار أداء العمرة، أو فريضة الحج.

 

ووفق وكالة الأنباء السعودية، فقد تقرر أن يكون رسم تأشيرة الدخول لمرة واحدة 2000 ريال سعودي، أي ما يعادل 533.3 دولار أمريكي، على أن تتحمل الدولة هذا الرسم عن القادم لأول مرّة لأداء الحج أو العمرة.

 

وعدل مجلس الوزراء رسم تأشيرة الدخول المتعدد إلى 3000 ريال سعودي، ما يعادل 800 دولار، لستة أشهر، وإلى 5000 ريال- 1333 دولارا، لمدة سنة، وإلى 8000 ريال- 2133 دولارا، لمدة سنتين.

 

ترفيه وعمرة

 

وتحدث "عربي21" إلى عدد من مكاتب إصدار تأشيرات الحج والعمرة، حول تأشيرة الزيارة التي استحدثت أخيرا.

 

وأشار صاحب أحد المكاتب، مفضلا عدم ذكر اسمه، إلى أن إصدار التأشيرات متوقف حاليا بسبب بدء موسم الحج، على أن يتم العمل بها مجددا بعد سماح السلطات السعودية بذلك.

 

وأشار إلى أن تكلفة إصدار التأشيرة هي قرابة الـ850 دولارا أمريكيا، تشمل رسوم حضور الفعالية التي يتم إصدار التأشيرة لأجلها.

 

وأكد أن التأشيرة تستغرق أقل من يوم واحد لإصدارها، بعكس تأشيرات الحج والعمرة.

 

ولفت إلى أن التأشيرة تخول حاملها التجول في السعودية لمدة شهر، ما يسمح له بزيارة الأصدقاء أو الأهل، أو حتى أداء العمرة.

 

وكشف عن لجوء عدد من الأشخاص إلى دفع هذا المبلغ مقابل الحصول على فيزا سريعة لأداء العمرة أو قضاء بعض الأمور أو الالتزامات في الأراضي السعودية.

 

وحاولت "عربي21" الاتصال بهيئة السياحة والتراث الوطني السعودية، وهيئة الترفيه، إلا أنها لم تفلح بذلك.

 

ضرائب إضافية

 

في وقت سابق، فرضت وزارة الحج السعودية، على مؤسسات الحج والعمرة تقديم ضمان بنكي بنسبة 30% من قيمة الخدمة للوزارة، بواقع 400 رسال سعودي، ما يعادل 110 دولارات، عن كل حاج.

 

في سياق متصل، قررت السعودية فرض ضريبة شهرية على عائلات المقيمين الأجانب الذي يعملون في القطاع الخاص وعلى موظفيهم.

وتبلغ قيمة الضريبة نحو 26.6 دولار، في خطوة جديدة لتحصيل أموال إضافية بهدف مواجهة العجز في موازنتها بعد تراجع أسعار النفط.

 

وأوضحت السلطات السعودية، أن الأشخاص المشمولين بهذا القرار هم أقرباء المقيمين الأجانب في المملكة والعمال المكفولون من قبلهم والمواليد الجدد لهؤلاء المقيمين.

وقالت إدارة الجوازات في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية إن "القرار دخل حيز التنفيذ في الأول من تموز/ يوليو"، مشيرة إلى أن "قيمة الضريبة ستتضاعف لتصل في تموز/ يوليو 2020 إلى 106.6 دولار شهريا".

 

وتشمل الضريبة الجديدة على عائلات المقيمين الأجانب والعمال المكفولين من قبلهم، بحسب الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية، نحو 2.2 مليون شخص.

13/7/2019

المصدر : عربي 21

 

 

 

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق