محكمة الرياض الجزائية تضاعف حكم السجن بحق الشيخ الحبيب الى 12 عام
في 25 أغسطس/آب 2019 ، أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض. حكم جديد على عالم الدين الشيخ (محمد حسن الحبيب ، من بلدة صفوى) ، في الجلسة التاسعة بمضاعفة عدد سنوات السجن إلى 12 عام، ومثلها منع من السفر وكانت هي الحصيلة النهائي بعد تسع جلسات محاكمة غير عادلة.

في 25 أغسطس/آب 2019 ،  أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض. حكم جديد على عالم الدين الشيخ (محمد حسن الحبيب ، من بلدة صفوى) ، في الجلسة التاسعة بمضاعفة عدد سنوات السجن إلى 12 عام، ومثلها منع من السفر وكانت هي الحصيلة النهائي بعد تسع جلسات محاكمة غير عادلة.

والجدير بالذكر بان المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض في 10 يوليو 2017 قد اصدرت حكما بالبراءة من جميع التهم بحق الشيخ الحبيب في الجلسة السادسة عشر من محاكمته، بيد أن محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة لم تصادق على حكم البراءة وارجعت ملف القضية مرة أخرى للمحكمة بعد عجز النيابة العامة في إثبات الدعوى، و أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض في 4 يناير 2018 حكماً بالسجن لمدة 7 سنوات بحقه ، وصادقت محكمة الإستئناف الجزائية المتخصصة على الحكم ، ليصبح حكما نهائياً غير قابل للنقض.

 خلفية

الشيخ (محمد حسن الحبيب) عالم دين شيعي بارز من محافظة القطيف، دعا في عددا من خطاباته لإجراء إصلاحات سياسية، والسماح بحرية التعبير، والإفراج عن المعتقلين على خلفية ممارستهم لحقهم في التعبير، كما ساند المطالب المشروعة الشعبية التي انطلقت في 2011.

اعتقل الشيخ في 8 يوليو 2016 أثناء سفره لدولة الكويت عبر منفذ الخفجي البري الحدودي في نقطة الجمارك، وبعد 13 يوماً في 21 يوليو 2016 اقتحمت قوات من المباحث السعودية منزله بلا مذكرة تفتيش ، وصادرت العديد من أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة الخاصة بأسرته.

اقتيد في بادئ الأمر إلى جهة مجهولة بعد اعتقاله، ولم يمنح حقه في الاتصال أو الزيارة الأسرية إلا بعد أربعة أشهر، ولم تكن حالته الصحية على ما يرام بعد فترة الحبس الأنفرادي في زيارته الأسرية الأولى.

حرم من حقه الأساسي في الاستعانة بمحام طوال فترة التحقيق التي أستمرت عدة أيام، ولم يمكن من توكيل محام إلا في الجلسة السابعة .

رقم الوثيقة : 3 / 2019

تاريخ النشر: 8 سبتمبر 2019

المصدر : لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في الجزيرة العربية

 

 

 

 

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق