محمد بن سلمان يدفع الملايين لشركة بريطانية لتلميع صورته
قالت الصحف البريطانية الصادرة صباح اليوم الجمعة أن قضايا من بينها شركة دعاية وعلاقات عامة بريطانية يديرها صديق مقرب من بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، تقدم مواداً دعائية لعملاء من بينهم حكومة السعودية.

قالت الصحف البريطانية الصادرة صباح اليوم الجمعة أن قضايا من بينها شركة دعاية وعلاقات عامة بريطانية يديرها صديق مقرب من بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، تقدم مواداً دعائية لعملاء من بينهم حكومة السعودية.

 

والبداية لصحيفة الغارديان، التي نشرت على صفحتها الأولى تقريرا لجيم ووترسون، محرر شؤون الإعلام بعنوان “حليف رئيس الوزراء يدير شبكة للتضليل على فيسبوك”.

 

وتقول الصحيفة إن شركة “سي تي اف بارتنرز” للدعاية والعلاقات العامة، التي يديرها سير لينتون كروسبي، الحليف المقرب لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بنت شبكة للتضليل تقدم موادا للدعاية على أنها أخبار حقيقية على فيسبوك.

 

ويقول الكاتب إن تحقيقا موسعا أجرته الصحيفة، وتضمن لقاءات مع موظفين حاليين وسابقين في الشركة ودراسة مستفيضة لاستراتيجياتها كشف أنها تقدم “تضليلا احترافيا على الإنترنت”، وأنها قبلت عملاء مثيرين للجدل، كما أن بعض موظفاتها تعرضن للتنمر المعادي للمرأة.

 

وتقول الصحيفة إن الشركة حصلت على مئات الملايين من الجنيهات الاسترلينية من الحكومة السعودية لتلميع صورة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الذي “تورط لاحقا في مقتل الصحفي جمال خاشقجي”.

 

وتقول الصحيفة أيضا إن الشركة عملت أيضا مع حزب رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب رزاق، الذين أدين لاحقا في واحدة من أكبر فضائح الفساد في العالم.

2/8/2019

المصدر : الوقت

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق