ناشطة سعودية تكشف لحظات اعتقال زوجها

كشفت الناشطة السعودية؛ "ملك الشهري"، تفاصيل عملية اعتقال زوجها؛ "أيمن الدريس"، أوائل أبريل/ نيسان الماضي.

وقالت "ملك"، في تصريحات لقناة "إن بي سي نيوز"، إن سيارة مصفحة بدون لوحات كانت تتابع زوجها، بينما كان في طريقه إلى مزرعة عائلته، شرقي المملكة، قبل أن يتم القبض عليه.

وأضافت أن زوجها شعر بالقلق، بعد الاشتباه في السيارة، قائلة إنه اتصل بها هاتفيا، قبيل القبض عليه بدقائق، وأخبرها بأن شيئا غريبا يحدث، وطلب منها أن تعتني بنفسها.

وتابعت "ملك"، المتواجدة حاليا بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية، إن زوجها أخبرها أنه يشعر بالأسف لعدم الاستجابة لتوسلاتها له بمغادرة السعودية، بالتزامن مع تصاعد حملات الاعتقال هناك.

وأردفت بقول: أنها سألته قائلة: "هل أنت خائف؟"، فرد عليها: "كل شيء سيكون على ما يرام".

وعبرت "ملك الشهري" عن خشيتها من الحديث عن اعتقال زوجها علنا، قائلة: "أنا خائفة من كل تغريدة أكتبها، فقد تؤثر عليه".

وفي 5 أبريل/نيسان الماضي، قالت "ملك" عبر حسابها بـ"تويتر"، إن السلطات السعودية اعتقلت "زوجها وحب حياتها"، "أيمن الدريس"، تزامنا مع حملة اعتقالات أخرى طالت ناشطين ومثقفين بالمملكة، أبرزهم الكاتبة "خديجة الحربي"، ونجل الناشطة البارزة "عزيزة اليوسف"؛ "صلاح الحيدر".

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق