وزارة الخارجية الأمريكية تصدر تقريرها السنوي لسنة 2019حول الاتجار بالبشر في ( السعودية )
أصدرت لجنة مراقبة ومكافحة الاتجار بالبشر في وزارة الخارجية الأمريكية تقريرها السنوي لعام 2019 عن أوضاع الاتجار بالبشر في (السعودية) .

أصدرت لجنة مراقبة ومكافحة الاتجار بالبشر في وزارة الخارجية الأمريكية تقريرها السنوي لعام 2019 عن أوضاع الاتجار بالبشر في (السعودية) .

وقالت اللجنة في تقريرها بأن حكومة المملكة العربية السعودية لا تمتثل امتثالاً كاملاً للحد الأدنى من المعايير للقضاء على الإتجار بالبشر ولا تبذل جهوداً كبيرة للقيام بذلك، ولذلك بقيت السعودية على قائمة الفئة 3 .

وقامت الحكومة بمحاكمة وادانة عددا قليلاً من المتاجرين بالبشر، ولم تبذل السلطة السعودية عن أية جهود لعلاج مشكلة العمالة القسرية رغم انتشار تلك الجرائم على نطاق واسع في البلاد ، كما استمرت بتغريم العمال المهاجرين أو سجنهم أو ترحيلهم بتهمة الدعارة أو بسبب انتهاكات قوانين الهجرة.

ويتعامل مسؤولي النظام السعودي بالتعامل مع قضايا الإتجار على أنها مخالفات إدارية لقوانين الهجرة أو العمل، دون القيام بتحقيقات جنائية روتينية أو ملاحقات قضائية للجناة ، كما لم تبذل ما في وسعها من جهود  لحماية ضحايا الإتجار.

وكان العمال الاجانب الوافدين للبلاد يشتكون دائما بعدم حصولهم على الأجور واحتجاز جوازات سفرهم وتعرضهم لسوء المعاملة بدنيا أو جنسيا،ً أو لظروف عمل سيئة، من قبل الكفلاء.

كما يقوم المتاجرون أو سماسرة التوظيف باستغلال عاملات المنازل وبالخصوص الوافدات من جنوب شرق آسيا وأفريقيا ، وكذلك من قبل أرباب العمل مستغلين عزلتهن داخل بيوت خاصة ، وكذلك بعض الضحايا من الرعايا الأجانب الوافدين للعمل في قطاعات متنوعة، بما في ذلك البناء والخدمة المنزلية؛ وعادة ما يتعرض العديد منهم للعمل القسري.

كما يقوم هؤلاء المتاجرين ، باستقدام المهاجرين للعمل في البلاد ثم يجبرونهم بعد ذلك على الاسترقاق المنزلي أو عبودية الدين.

كما يقوم النظام السعودي بتمويل ميليشيات يمنية تجند في بعض الحالات قاصرين للقتال في صفوفها ، كما يستخدم النظام فتيانا وفتيات كجنود في القتال وأيضا لحراسة نقاط التفتيش والمرافق العسكرية.

وتقوم السلطة السعودية بدفع رواتب وملابس عسكرية وأسلحة بالإضافة إلى التدريب على الأسلحة للمقاتلين السودانيين الذين من ضمنهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 14 - 17 سنة .

11 يوليو/ تموز 2019

 

 

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق