ملوك العرب يهانون بشكل فظيع من قبل رجل وضيع
الحقيقة ليس هناك من يدعي فهم العلاقة الشاذة التي تربط الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالمسؤولين الخليجيين وخاصة مسؤولي السعودية، فهذه العلاقة لا يفهم كنهها الا ترامب ومخاطبيه من هؤلاء المسؤولين، فمن الصعب جدا ان تدرك العقول السوية تفسير هذه العلاقة التي لا يكلف فيها الرئيس الامريكي نفسه على احترام مخاطبيه حتى لو بالظاهر.

الحقيقة ليس هناك من يدعي فهم العلاقة الشاذة التي تربط الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالمسؤولين الخليجيين وخاصة مسؤولي السعودية، فهذه العلاقة لا يفهم كنهها الا ترامب ومخاطبيه من هؤلاء المسؤولين، فمن الصعب جدا ان تدرك العقول السوية تفسير هذه العلاقة التي لا يكلف فيها الرئيس الامريكي نفسه على احترام مخاطبيه حتى لو بالظاهر.

 

كلنا يتذكر حديث ترامب، وامام الالاف من الامريكيين، عن الكيفية التي اخذ بها نحو نصف ترليون دولار ( 500 مليار دولار) من السعودية، والتي وصفها بانها كانت اسهل من جمع 113.57 دولار من مستأجر في نيويورك، فهي تمت في مكالمة هاتفية واحدة، دون ان تحرك هذه الاهانة الفاضحة شعرا من اجساد المسؤولين السعوديين.

 

اليوم ومرة اخرى يهين ترامب من يسميه بالملك، ومن الواضح انه الملك السعودي، وهو يكشف عن تفاصيل محادثة هاتفية جمعته بأحد الملوك العرب، وقت إعلانه نقل سفارة امريكا في الكيان الاسرائيلي الى القدس المحتلة.

 

وقلّد ترامب في كلمة أمام مؤيديه يوم الاحد 13 ايلول سبتمبر، وبأسلوب ساخر، أحد الملوك العرب لم يحدد هويته، معلنا تنصله من الرد على عدد من القادة العرب وقت إعلان نقل السفارة قبل عامين.

 

يقول ترامب: "أخبرني الملك أردت أن أتصل بك لأقول لك إننا سنعارض بشدة، فرددت عليه كنت أتمنى لو تحدثت معك قبل الآن.. آسف"، ما أثار ضحك الحاضرين.

 

حقيقة ليس هناك من هوان اكبر من هوان من يدعون انهم ملوك وامراء ومشايخ يحكمون ملايين الناس، ويتعاملون مع شعوبهم كأنصاف آلهة، بينما تُهان بهذا الشكل الفظيع من رجل وضيع مثل ترامب.

14/10/2019

المصدر : العالم

 

 

مقالات ذات صلة

ارسال التعليق