احتفظ بملف التطبيع لنفسه .. تقرير استخباري يكشف ما فعله الملك سلمان لمهام الحكم مع ولي عهده
قال موقع “تاكتيكال ريبورت” المعني بشؤون الاستخبارات إن الملك سلمان أعاد توزيع ملفات الحكم مع نجله وولي عهده محمد، محتفظاً لنفسه بالمسؤولية عن ملف التطبيع مع إسرائيل .

قال موقع “تاكتيكال ريبورت” المعني بشؤون الاستخبارات إن الملك سلمان أعاد توزيع ملفات الحكم مع نجله وولي عهده محمد، محتفظاً لنفسه بالمسؤولية عن ملف التطبيع مع إسرائيل .

وإلى جانب ملف التطبيع سيكون الملك سلمان مسؤولا بشكل مباشر عن علاقات المملكة مع إيران. والأزمة الخليجية، ومساعي التوصل إلى تسوية سياسية في اليمن.وفق المصدر

 

وأبلغ الملك سلمان وزير خارجيته، الأمير فيصل بن فرحان بأن جميع الاتصالات المتعلقة بالملفات سالفة الذكر، وخاصة التطبيع مع إسرائيل. يجب أن تحال مباشرة إلى الديوان الملكي، بما في ذلك اتصالات الوزير مع المسؤولين الأمريكيين بهذا الشأن.

 

وسيتولى ولي العهد السعودي مباشرة مسؤولية الاستثمارات المالية والاقتصادية والسياحية.

 

وسيتولي “ابن سلمان” كذلك الملفات المتعلقة بالشؤون العسكرية والصناعات الدفاعية وصفقات الأسلحة وأمن الخليج. والإشراف المباشر على جميع الأمور المتعلقة بالحرب ضد الحوثيين في اليمن.

 

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” ادّعت في 18 سبتمبر/أيلول الماضي، وجود خلافات بين العاهل السعودي وولي عهده حول التطبيع مع إسرائيل.

 

وقالت إن الملك مؤيد منذ فترة طويلة للمقاطعة العربية لإسرائيل ولمطالبة الفلسطينيين بدولة مستقلة، لكن ولي العهد يريد تجاوز ما يراه “صراعا مستعصيا”؛ للانضمام إلى إسرائيل، لا سيما في الأعمال التجارية والوقوف ضد إيران.

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق