الدنمارك تستدعي سفير السعودية على خلفية دعم إنفصاليين إيرانيين
وأكد وزير الخارجية الدانماركي يبي كوفود أن السفير السعودي أُبلغ بكل وضوح بأن كوبنهاغن لن تقبل بأي حال من الأحوال بأنشطة كهذه.

استدعت الخارجية الدانماركية السفير السعودي في كوبنهاغن على خلفية اتهام قادة في تنظيم إرهابي إنفصالي في مدينة الأهواز جنوبي إيران، ولتحريضهم على الإرهاب في الجمهورية الإسلامية، والاشتباه بتلقيهم تمويلاً سعودياً.

 

وأكد وزير الخارجية الدانماركي يبي كوفود أن السفير السعودي أُبلغ بكل وضوح بأن كوبنهاغن لن تقبل بأي حال من الأحوال بأنشطة كهذه.

 

كما نقل السفير الدانماركي في السعودية الرسالة نفسها إلى سلطات الرياض، وشدد على رفض بلاده أن تكون ساحة تصفية لخلافات دولية.

 

وأعلنت الشرطة الدنماركية في بيان وجود ملاحقات قضائية بحق ثلاثة أشخاص بشبهة التحريض على الإرهاب وتمويله ضد إيران، بما في ذلك التعامل مع جهاز استخبارات سعودي.

 

وبحسب السلطات الهولندية يقيم التنظيم الانفصالي مقار له في هولندا والدنمارك.

 

وفي فبراير/شباط الماضي، استدعت وزارتا الخارجية في هولندا والدنمارك، سفيري السعودية لديهما للاحتجاج على ما تقول إنها "أنشطة تجسس" جرت بأراضيهما.

 

وكان الاستدعاء آنذاك أيضا، على خلفية إعلان البلدين الأوروبيين القبض على 4 إيرانيين من الحركة الإنفصالية في الأهواز بتهمة التورط في أنشطة استخبارية لصالح جهاز استخبارات سعودي.

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق