انتقد الديوان الملكي واتهمه بتأسيس الفساد.. تدهور صحة الصحفي السعودي صالح الشيحي المفرج عنه حديثا
أعلنت أسرة الصحفي السعودي المفرج عنه الشهر الماضي "صالح الشيحي" تدهور حالته الصحية ونقله إلى العناية المركزة.

أعلنت أسرة الصحفي السعودي المفرج عنه الشهر الماضي "صالح الشيحي" تدهور حالته الصحية ونقله إلى العناية المركزة.

 

وقال "محمد عقيل الشيحي وهو ابن ابن اخ الصحفي الشهير صالخ الشيحي في تغريدة على حسابه بتويتر :" يرقد عمي الغالي #صالح_الشيحي في العناية المركزة في البرج الطبي - عرعر ، منذ أكثر من ١٠ أيام . اسأل الله له الشفاء عاجلاً غير آجل وأن يمده بالصحة والعافية ، لا تنسوه من دعواتكم".

وفي مايو/أيار الماضي، أطلقت السلطات السعودية سراح "صالح الشيحي" عقب توقيفه في يناير 2018.

 

وفى 2018، قضت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية بسجن "الشيحي" لمدة 5 سنوات؛ بتهمة "القدح والذم والإساءة للديوان الملكي والعاملين فيه".

 

وكان آخر ظهور متلفز مباشر للشيحي على قناة "روتانا خليجية"، منتصف ديسمبر 2017، حيث انتقد فساد الديوان الملكي قائلا: "إذا كنت تعرف أحدا في الديوان الملكي أو كنت تعرف ثغرة في الديوان الملكي أو تعرف رئيس الديوان الملكي في السعودية أو تعرف نائب رئيس الديوان الملكي أو سكرتير رئيس الديوان الملكي في السعودية، يستطيع أن يعطيك منحة أرض في موقع استراتيجي ومهم".

  

وكان "الشيحي" من الكتاب المقربين من الدولة، وعمل في صحيفة "الوطن" السعودية. كما سبق أن عمل مديرا لتحرير مجلة "الثقافية" الصادرة عن الملحقية الثقافية السعودية في بريطانيا.

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق