انقطاع الاتصال بين المفكر المعتقل “حسن المالكي” وعائلته منذ رمضان
كشفت مصادر حقوقية محلية، عن انقطاع الاتصال بالمفكر المعتقل، الدكتور “حسن فرحان المالكي”، ونجله “العباس”، المعتقلين منذ سبتمبر ايلول 2017.

كشفت مصادر حقوقية محلية، عن انقطاع الاتصال بالمفكر المعتقل، الدكتور “حسن فرحان المالكي”، ونجله “العباس”، المعتقلين منذ سبتمبر ايلول 2017.

 

وقال الحساب في تغريدة رصدها: “تأكد لنا أن الاتصالات مقطوعة تمامًا منذ منتصف رمضان مع كل من: الدكتور “حسن فرحان المالكي”، ونجله “العباس حسن المالكي”، مع استمرار منع الزيارات العائلية”.

وطالب “معتقلي الرأي” سلطات ال سعود بالسماح لـ”المالكي” ونجله بالاتصال بعائلتهما، والعمل على الإفراج الفوري عنهما من دون قيد أو شرط.

 

وكان الحساب ذاته قد طالب سلطات ال سعود بالكشف عن مصير الداعية المعتقل، عوض القرني، عقب انقطاع الاتصال بينه وبين عائلته هو الآخر منذ أول رمضان الماضي.

 

كما طالب “عبدالله” نجل الداعية البارز المعتقل “سلمان العودة” هو الآخر سلطات ال سعود بالكشف عن مصير والده، بعد انقطاع التواصل معه منذ شهر تقريبًا.

 

وأوضح نجل “العودة” أن الأوضاع داخل سجن “الحائر”، بعد تسريب مقطع مصور من داخله لانتهاكات تتم بحق المسجونيين فيه، تلقي بظلال من الشكوك والمخاوف حول مصير والده.

 

وعند صعود الملك سلمان بن عبدالعزيز الى كرسي الحكم واستلام ابنه محمد زمام ولاية العهد اتجهت البلاد نحو الرذيلة والانحطاط، وتشريع الدعارة، والمثلية، وكرع الخمور، بذريعة الانفتاح والتحرر، وقد زج بالكثير من العلماء والفضلاء، والدعاة، والنشطاء، والمفكرين، وزعماء القبائل في السجون، وتم التخلص من أغلبهم، اثناء التعذيب وسوء المعاملة، ناهيك عن الاهمال الطبي.

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق