تفاصيل جديدة عن احتجاز أبناء الجبري
كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" تفاصيل جديدة حول نجلا "الجبري"، اللذين تحتجزهما السلطات السعودية لمساومته على العودة إلى المملكة

روت صحيفة "وول ستريت جورنال" تفاصيل جديدة حول نجلا "الجبري"، اللذين تحتجزهما السلطات السعودية لمساومته على العودة إلى المملكة، حيث قالت إن "عمر" و"سارة الجبري" يقبعان داخل فيلا مخصصة لاحتجاز كبار الشخصيات داخل مجمع سجون الحائر بالرياض.

 

وأوضحت أنهما كانا يتلقان راتباً شهرياً من الديوان الملكي لتغطية نفقات معيشتهما؛ لأن السلطات جمدت أرصدة والدهما في المملكة، ولم يتبين هل استمر ذلك الراتب في الوصول إليهما أو لا، خاصة بعد تصاعد الأزمة بين "بن سلمان" و"الجبري"، وانقطاع الاتصال بين نجلي الجبري والعائلة تماما.

وقالت الصحيفة إن مسؤولين سعوديين قبضوا على "عمر الجبري" بعد أن اتضح لهم أنه قابل مسؤولا استخباراتيا غربيا سابقا في الرياض، وأن "عمر" اعترف بأن هذا المسؤول أطلعه على خطة لمساعدته وشقيقته على الهرب من البلاد، لكن مصدرا آخر مطلعا على التحقيقات أكد عدم صحة تلك الرواية، مشيرا إلى أن المسؤول الاستخباراتي التقى "عمر" لتمرير هدية له من والديه.

 

ونقلت "وول ستريت جورنال" عن شخص مقرب من "سعد الجبري"، قوله إن الأخير طلب من "بن سلمان" السماح لأطفاله بالمغادرة، لكن ولي العهد أخبره أن القضية برمتها ستحل إذا عاد، وهو ما يرفضه "الجبري"، حيث بات على يقين من أن عودته ستشكل خطراً على حريته وحياته.

 

وأوضحت الصحيفة أن ولي العهد السعودي يتهم "الجبري" وعائلته ومقربين منه بتبديد 11 مليار دولار، منها مليار دولار انتهت في جيوبهم الخاصة، وأن "الجبري" ونجله "خالد" اشتريا شققا ومنازل بملايين الدولار في الولايات المتحدة وكندا وتركيا.

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق