حرب تصفية بين MBC و وهابيي المملكة بعد إذعانها لمزاج محمد بن سلمان
تعرّض قناة الـMBC السعودية لحملة شرسة من قبل وهابيي المملكة وخصوصًا أولئك الناشطين على "تويتر"، بعدما أطلقوا وسمًا موحّدًا لهم يطالب بضرورة مقاضاة المحطة، على خلفية بثّها تقريراً خلال برنامج MBC في أسبوع يحمل عنوان "دعاة على أبواب شق صف الأمة"

تعرّض قناة الـMBC السعودية لحملة شرسة من قبل وهابيي المملكة وخصوصًا أولئك الناشطين على "تويتر"، بعدما أطلقوا وسمًا موحّدًا لهم يطالب بضرورة مقاضاة المحطة، على خلفية بثّها تقريراً خلال برنامج MBC في أسبوع يحمل عنوان "دعاة على أبواب شق صف الأمة".

أحد الشيوخ المتشدّدين مهاجمًا المحطة ومتطاولاً في الوقت نفسه على اللبنانيين

في تفاصيل التقرير، عرضٌ لأبرز "دعاة الشر"، وفق تعبير المعدّ، الذين بالمناسبة استضافتهم القناة نفسها في عدد من برامجها. يحمّل التقرير هؤلاء الدعاة السعوديين مسؤولية كلّ الفوضى الحاصلة في المملكة والدول العربية ولاسيّما لجهة تغريرهم بالشباب السعودي، ويقول إن "بعض الدعاة يدعو للفتنة والآخر يدعو للفوضى"، مشيرًا الى أن "مَلَكة الخطابة والفصاحة سلاح الموت لبعض الدعاة السعوديين"، ويؤكد أن "استغلال العاطفة الدينية الجياشة كان إحدى الأدوات"، ويعتبر أن "وقع الكلمة كان أكثر ألمًا ووجعًا"، قاصدًا بذلك تبعات التحريض وتأجيج الفتنة على ولاة الأمر، حسب قوله.

من الحملة على المحطة

وبعد أن سمع الجمهور الوهابي في المملكة ما تضمنّه التقرير، انبرى الى شنّ حملة على تويتر ، واصفاً المحطة بمجموعة الزور والفجور والخبيثة، حتى قال عنها أحد الشيوخ المتشدّدين "وصلت بكم الوقاحة يا قناة الفساد والانحلال أن تجعلوا معالي الشيخ صالح الفوزان أنه ممن يشق الصف"، فيما اتهمها متشدّد آخر بالإساءة للأديان وبتجاوزات أخلاقية، بينما رأى الأستاذ في جامعة الملك سعود محسن المطيري أن "مجموعة مارونيين تتولّى إعلامنا وتحمل الحقد في قلوبها على عقيدتنا وتنشر الإلحاد والفساد وتسخر بنا وتشوّه سمعتنا.. كل هذا بمالنا"، حسب تعبيره.

قناة ام بي سي تخريب عقائد

الحملة تصف الـMBC بالخبيثة

كما اتهم المغردون الوهابيون القناة بنشر وترويج الفساد وتسهيله لدى الناس، بالإضافة الى تطاولها وتعرّضها "لعلماء الأمة الكبار في كثير من الأحيان بهدف تشويه صورة المشايخ والعلماء والمسلمين"، مطالبين بمحاسبة وليد ابراهيم رئيس مجلس إدارتها"، في حين توجّه الداعية المتشدّد محسن العواجي الى مدير القناة بالقول "لسنا دعاة على أبواب جهنم! عُرفنا بحمد الله بالمصابرة لا بالمصاهرة! كفّ عنا جشأك، واستتر بستر الله".

قاطعو القنواة

دعوات لمقاطعة القناة

هاتشاغ #مقاضاة_MBC_ضروري لم يكن وحيدًا بل أطلق هاشتاغ آخر بعنوان #ق_mbc_تخرب_بيتك، يدعو إلى مقاطعة القناة أو إغلاقها أو حذفها.

ويبدو أن استفاقة المحطة التابعة لآل سعود على دعاة الفتنة في المملكة لم تكن نابعة من حرصها على الشباب السعودي المغرّر بهم بل تلبية لمزاج أحد أمرائها، إذ كشف المغرّد السعودي مجتهد أن "الديوان الملكي كلّف عملاءه بالتغريد بشكل موحد ضد من أسمتهم مشايخ "الدعوة النجدية""، وكتب على صفحته على "تويتر" أن "برنامج MBC "دعاة على أبواب شق صف الأمة" كان فكرة وليّ وليّ العهد محمد بن سلمان وإشراف وتنفيذ المستشار بالديوان الملكي سعود القحطاني في الديوان ووزير الإعلام عادل بن زيد الطريفي، ولم يكن ذاتيًا من MBC"، وأضاف "هدف البرنامج: التهيئة لضرب مشايخ الصحوة بتبرير اعتقالهم أو تجميد نشاطهم أو إجبارهم على مغادرة البلد وتصفية الساحة للجامية والمشايخ الرسميين".

رئيس قناة ام بي سي سعودية

 

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق