حصار أم الحمام لثلاثة أيام واعتقال مواطنين والنظام السعودي يصّعِّد استهدافه للقطيف
القوات اقتحمت البلدة بمدرعات حربية واعتقلَت عدداً من المواطنين بعد اقتحامها منازلهم

أقدَمت قوات سعودية تابعة لـ “رئاسة أمنِ الدولة”، على مدى ثلاثة أيام متتالية، على محاصرة مبان سكنية عدة في بلدة أم الحمام في القطيف، وفق ما أكدت مصادر محلية.

وأكدت حساب "ناشط قطيفي" بتويتر أن القوات اقتحمت البلدة بمدرعات حربية واعتقلَت عدداً من المواطنين بعد اقتحامها منازلهم من دون أي مبررات لذلك.

  

وقبل نحو أسبوعين، اقتحمت قوات سعودية تابعة لـ “رئاسة أمن الدولة”، على مدى ثلاثة أيام، بلدة العوامية ونقطة الهدلة ومناطق عدة في القطيف، وفرضت حظر تجول فيها بعد اقتحامها عدداً من المنازل والعبث بمحتوياتها، كما اعتقلت المواطن مهند أبو فور بعد اقتحام منزله.

وتأتي هذه الانتهاكات ضمن مسلسل استهداف متواصل من قبل النظام السعودي للقطيف على خلفية الحراك الشعبي السلمي الذي بدأه أهاليها عام 2011، مطالبين بإصلاحات في نظام الحكم ووقف التمييز المذهبي.

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق