خاص الموقع المحكمة العليا البريطانية تفتح دعوى ضد السعودية بشبهة اختراق هاتف المعارض غانم الدوسري..
مقابلة اجرتها قناة "4NEWS" البريطانية مع المعارض غانم الدوسري بعد موافقة المحكمة البريطانية العليا على طلب محاكمة النظام السعودي باختراق هاتف الدوسري الشخصي

قال المعارض غانم الدوسري إن المحكمة العليا البريطانية وافقت على فتح دعوى ضد السعودية بعد إظهار تحقيق مستقل احتمال مسؤوليتها عن اختراق هاتفه. وفي مقابلة أجراها المعارض غانم الدوسري مع قناة "فور نيوز" البريطانية تعليقاً على ذلك قال الدوسري أن الخارجية البريطانية ستتواصل مع نظيرتها السعودية لإبلاغها بضرورة التعاون مع الدعوى القضائية المرفوعة خلال مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر.

وفي سؤال المذيع للدوسري عما يظن أنه حدث للمعلومات التي كانت لديه؟ قال الدوسري "نحن نعتقد أنه تم أختراق جهازي وجهاز جيف بيزوس بنفس الطريقة ونفس التقنيات، والسعوديون سيقولون أن ذلك سخيف كما قالوا سابقاً عن عملية قتل جمال خاشقجي، لقد انكروا في البداية ثم عادوا واعترفوا بالأمر ووضعوا اللوم على أشخاص آخرين بينما القاتل الحقيقي ما زال طليقاً ويبدو أنه نجا بفعلته، لذلك في هذه القضية سنمضي قدماً ولدينا ما يكفي من الأدلة ومن جهة أخرى المحكمة العليا البريطانية أبدت موافقتها لرفع دعوا ضد السعودية".

وفي سؤال إذا ماكان يملك أي أدلة تقنية بأن الملفات التي وجدها الجهاز الأمني التقني لبيزوس هي نفس الملفات التي اخترقت جهازه؟ أجاب الدوسري "أنا لست خبير بتكنولوجيا المعلومات ولكن جهازي قد تم فحصه من قبل مختبرات "سيتيزن" التي لديها الخبرة في هذا المجال وهي التي تأكدت بأن هذا الفايروس الذي اخترق جهازي قد جاء من خادم رقمي تديره الحكومة السعودية.

وعند سؤال المذيع للدوسري لماذا تقوم الحكومة السعودية باختراق جهازك ؟ السؤال الرئيسي هو لماذا ؟ وأضاف "وهذه ليست أول مرة تأتي إلى هنا لتقول بأن الحكومة السعودية تستهدفك"

أجاب الدوسري "هم يعتقدون أنهم سيفلتون بفعلتهم وذلك بسبب اعتقادهم أن لا أحد يستطيع أن ينال منهم، السعوديون كانو معتادين على فعل مثل هذه الأشياء ضد أي شخص يتحدث بمعارضتهم، ولكن منذ قدوم محمد بن سلمان أصبح يقوم بذلك بشكل علني بدون أن يسأل عن أي عواقب، هو قتل جمال خاشقجي لأنه كان يكتب المقالات، ومحمد بن سلمان أساساً قد نجا بفعلته وهو ليس متورط بالقضية".

وسأل المذيع الدوسري ما الذي يجعلك مستهدف بهذه الطريقة؟

قال الدوسري "كل فيديو احمله يشاهده الملايين ولدي أكثر من 30 مليون مشاهدة على يوتيوب، بنفس الوقت كل مقطع احمله على قناتي على اليوتيوب يتم مهاجمته من قبل وكالات بث سعودية التي تنتمي إلى الحكومة حيث يقومون بإغلاق قنواتي على يوتيوب، وبعد عدة أشهر أو سنة حتى أستطيع أن أعيد تفعيل القنوات، هكذا تحدث الأمور ، وكان ذلك يحدث لي منذ سنة 2012، عندما قمت بنشر أول فيديو لي ضمن حملة الاحتجاجات التي كانت داخل السعودية، وقد وصلت المشاهدات في اليوم الأول إلى 500 ألف مشاهدة، وقامت قناة BBC بعرض الفيديو ضمن نشرتها ووضع ضمن الصفحة الرئيسية على يوتيوب، وفي اليوم التالي قامت الحكومة السعودية بمهاجمة قناتي على يوتيوب مما أدى لإغلاقها. لذا هذا هو ما يحدث، هم يقومون بالهجوم، هم يقومون باختراق هاتفي، يقومون باختراق هاتف جيف بيزوس لأنه يملك صحيفة واشنطن بوست التي اعتاد جمال خاشقجي أن يكتب فيها مقالاته، والآن جمال قد رحل، وابن سلمان مازال مكانه ولم يتحمل أي مسؤولية".

 

وعند مقاطعة المذيع للدوسري بسؤال "أنت تحاول أن تضع المسؤولية عليهم فيما تعتقد أنهم قد ارتكبوا من أفعال، ولكن هل استجاب أي أحد لكلامك على الإطلاق؟

قال الدوسري "أولاَ عندما قام محامي بصياغة خطاب الدعوى  وتقديمه عن للمسؤول المهني ليمرره بدوره للسفارة السعودية في لندن _ بالطبع هم كانوا قلقين من دراسة عملية التواصل معهم حول القضية_ جاء رجل دبلوماسي من السفارة وأخذ الملف ورماه في الشارع وقال من أنت حتى ترفع قضية ضدنا ؟، المسؤول المهني اصيب بالصدمة وقال لي لماذا يقوم هؤلاء بعمل شيء كهذا؟ .

اضطررنا إلى طباعته مرة أخرى وإرساله لهم عن طريق البريد في كل مرة، وكانوا دائماً يتجاهلونه، ولكن في هذه المرة لا يستطيعون أن يتجاهلوه لأنه جاء عن طريق المحكمة العليا وهناك قضية محكمة ضدهم".

وعند سؤال المذيع حوا رأيه إذا كانت الحكومة السعودية ستأتي للمحاكمة للدفاع عن نفسها؟

قال الدوسري "إذا لم يحضروا للمحاكمة أعتقد أن أصولهم في المملكة المتحدة سيتم تجميدها، أنا اعتقد أن النظام البريطاني هكذا يطبق".

وحول مقاضاتهم سأل المذيع عن أي مقابل يريد أن يكون ذلك هل هو تعويض مادي بالأموال أو تعويض آخر؟

قال الدوسري "لا، فقط مقابل الأضرار التي تسببوا بها ومقابل الإعتذار لي على ما فعلوه، يجب أن يقدموا الإعتذار لي، ويعيدوا البيانات التي قامو بسرقتها من جهازي، كل حاتي موجودة على الهاتف، لقد سرقوا جبال من المعلومات.

وقال المذيع "في قضية بيزوس كان هناك رسالة من محمد بن سلمان أرسلت لبيزوس على برنامج واتساب وهي التي تسببت بإصابة جهازه، هل لديك أي رسالة وصلتك من هذا النوع؟"

قال الدوسري بأنه وصلته رسالة نصية من شركة (DHL) وأنه لم يطلب أي شيء  من شركة (DHL)، وقال "أنا كانت كل طلباتي التي أقوم بها عن طريق شركة أمازون".

وفي سؤال اعتراضي وجهه المذيع للدوسري "إذن أنت لا تعتقد بأن شركة (DHL) قدر أرسلت لك الرسالة؟"

قال الدوسري "لا، لا أعتقد ذلك، أنه فايروس قد أرسلته الحكومة السعودية. نحن معارضين وجمال خاشقجي معارض وجيف بيزوس أمريكي، السعودية تحاول إسكات أي صوت يتحدث ضدها، لذلك يجب أن نسأل أنفسنا ما الذي يحدث للشعب داخل المملكة إذا ما قرروا التحدث بقليل من المعارضة".

وأضاف الدوسري "محمد بن سلمان قد سوق نفسه للغرب على أنه مصلح ولكنه أكبر ديكتاتور موجود".

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق