خاص الموقع : فايروس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد
اعتقالات جديدة تطال مسؤولين وضباط

يبدو أن ابن سلمان كل ما وجد نفسه في مأزق اقتصادي قام بعميلة اعتقالات جديدة، فقد نشرت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد السعودية، في حسابها على تويتر، إنها ألقت القبض على المسؤولين المعنيين وستوجه لهم اتهامات في جرائم تشمل الرشوة والاختلاس وتبديد المال العام وإساءة استعمال السلطة.

 

وذكرت الهيئة أن إجمالي المبالغ التي أقر المتهمون في تلك القضية بها خلال التحقيقات بلغ 379 مليون ريال (101 مليون دولار).

 

ومن بين المحتجزين 8 من ضباط الجيش العاملين والمتقاعدين قالت الهيئة إنهم تورطوا في جرائم الرشوة وغسل الأموال واستغلوا العقود الحكومية بوزارة الدفاع خلال الفترة بين عامي 2005 و2015.

 

وبحسب هيئة الرقابة السعودية، فإن 29 من المسؤولين في وزارة الداخلية بالمنطقة الشرقية من بينهم ثلاثة ضباط برتبة عقيد وضابط برتبة لواء وضابط برتبة عميد، ضمن هؤلاء المحتجزين.

 

وأوضحت الهيئة أن من بين المقبوض عليهم قاضيين تورطا في جريمة الرشوة و9 من المسؤولين لضلوعهم في الفساد في جامعة المعرفة بالرياض مما نتج عنه أضرار جسيمة بأحد المباني وتسبب قي وفيات وإصابات.

 

ولم تعلن السلطات السعودية أسماء أي من المتهمين في تلك القضية.

تأتي هذه الاعتقالات في فترة انكسار اقتصادي هائل تعيشه السعودية، وتعيد هذه الاعتقالات إلى الأذهان اعتقال العشرات من رجال الأعمال والأمراء في فندق ريتز كارلتون الرياض عام 2017، في حملة على الفساد، بحسب ما أعلنه النظام السعودي آنذاك.

فهل سيأتي الوقت التي تعيد فيه الهيئة ما يقارب من (مليار دولار) من أموال مهدورة صرفت على شراء يخت ولوحة للرسام دافينشي !!!  

 

 

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق