شقيق الناشطة السعودية المعتقلة "لجين الهذلول": لم تتصل بنا ولا نعرف الأسباب؟
والشهر الماضي، عبرت "علياء" شقيقة "لجين" عن مخاوفها من إمكانية وفاة شقيقتها داخل السجن، على غرار الأكاديمي والحقوقي السعودي "عبدالله الحامد"، الذي توفي داخل محبسه، بسبب تعمد إهمال حالته الصحية.

كشف "وليد"، شقيق الناشطة السعودية المعتقلة "لجين الهذلول"، أن الأخيرة لم تتصل بهم هذا الأسبوع، لطمأنتهم عليها، كما هي عادتها.   وفي تغريدة له عبر حسابه بـ "تويتر"، كتب "وليد": "لم تتصل لجين هذا الأسبوع ولا نعلم ما هي الأسباب".   وأضاف: "حولنا التواصل مع عدة جهات حكومية ولا يوجد رد من قبلهم".    

لم تتصل لجين هذا الاسبوع ولا نعلم ماهي الأسباب. حولنا التواصل مع عدة جهات حكومية ولا يوجد رد من قبلهم.

  والشهر الماضي، عبرت "علياء" شقيقة "لجين" عن مخاوفها من إمكانية وفاة شقيقتها داخل السجن، على غرار الأكاديمي والحقوقي السعودي "عبدالله الحامد"، الذي توفي داخل محبسه، بسبب تعمد إهمال حالته الصحية.   ويقبع العديد من منتقدي "محمد بن سلمان" في السجن، ويخضع بعضهم لمحاكمات ومن بينهم "لجين"، التي اعتقلت مع ناشطين آخرين (مايو/أيار 2018)، قبل أسابيع من السماح للمرأة بقيادة السيارة، في يونيو/حزيران 2018.   وتواجه "لجين"، اتهامات تصل عقوبتها إلى السجن 5 سنوات، وغرامة قدرها 3 ملايين ريال سعودي (800 ألف دولار)، إذا أدينت بالإضرار بأمن السعودية من خلال إبلاغ منظمات حقوقية دولية بمعلومات عن المملكة.   وفي أغسطس/آب الماضي، قالت عائلة الناشطة السعودية المعتقلة أنّ السلطات عرضت الإفراج عنها مقابل نفيها في تسجيل فيديو تعرضها للتعذيب والإساءة الجنسية في السجن.

الخليج الجديد

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق