صحفي أمريكي: ترامب فاخر بإنقاذ ولي العهد السعودي بعد مقتل خاشقجي
أكد الصحفي الأمريكي بوب وودورد في كتابه "الغضب" أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان يفاخر بـ"إنقاذه" محمد بن سلمان بعد مقتل جمال خاشقجي

قال الكاتب الأمريكي، "بوب وودوارد" في كتاب جديد له تحت عنوان "غضب"، إن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" تفاخر بأنه حمى ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" من عملية فحص دقيق، كان سيخضع لها من قبل الكونجرس، بعد اغتيال الصحفي "جمال خاشقجي" داخل قنصلية المملكة بإسطنبول. 

ومن المقرر نشر الكتاب في 15 سبتمبر/أيلول على موقع "بيزنس إينسايدر".

 

ومضى الصحفي بطرح الأسئلة حول دور الأمير محمد بن سلمان المزعوم في الجريمة.

 

ونسب الكتاب لترامب قوله: "أنقذته... تمكنت من إقناع الكونغرس بأن يتركه وشأنه، وتمكنت من إيقافهم".

 

وخلال المحادثة، مع "وودوارد"، قال "ترامب": "حسنا أنا افهم ما تقوله، ومنخرط في الأمر على نطاق واسع، وأعرف كل شيء عن الوضع برمته".

 

وعقب "ترامب"، بأن السعودية أنفقت مليارات الدولارات على المنتجات الأمريكية، مشددا على الادعاء الذي ساقه "بن سلمان" بأنه برئ من تدبير عملية اغتيال خاشقجي.

 

ومضي "ترامب" قائلا: "بن سلمان سيقول دوما أنه لم يفعل ذلك (أي اغتيال خاشقجي)، يقول ذلك للجميع، وبصراحة أنا سعيد أنه قال ذلك، وسيقول ذلك للكونجرس وللجميع، لم يقل قط أنه فعل ذلك..".

 

وسأله "وودوارد": "هل تصدق بن سلمان"، وأجاب "ترامب": "هو يقول إنه لم يفعل ذلك".

 

وعقب "وودوارد": "أنا أعلم لكن هل حقا تصدقه".

 

فقاطعه "ترامب" قائلا: "يقول بكل قوة أنه لم يفعل ذلك، لقد أنفقوا (السعوديون) 400 مليار دولار خلال فترة زمنية قصيرة إلى حد ما.. كما تعلمون هم لديهم مكانة كبيرة في الشرق الأوسط بسبب الأماكن الدينية، ولديهم قوة حقيقة.. لديهم النفط".

 

وأردف "ترامب": "لن يستمروا أسبوعا إذا لم نكن هناك وهم يعرفون ذلك".

 

وكان ترامب قد وصف الكتاب بأنه "كاذب"، وحاولت إدارته منع نشره.

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق