صحيفة أمريكية: ابن سلمان تسبب بأزمة لمواطنيه..
تلاعبه بأسعار النفط كبد الشعب السعودي خسائر بـ12 مليار دولار اقتُطعت من أقواتهم في شهر واحد.

كشف موقع أمريكي أن حرب أسعار النفط بين السعودية وروسيا كبدت السعودية خسائر بلغت 12 مليار دولار من عائدات الخام في أبريل/نيسان وحده اقتُطعت من أقوات الشعب السعودي بسبب اجراءات التقشف نتيجة لتهور ولي العهد.

 

وأوضح موقع "أويل برايس" أن بيانات هيئة الإحصاء السعودية أظهرت انخفاض عائدات صادرات نفط المملكة بأكثر من 65% مقارنة بأبريل 2019.

 

وتشهد عائدات السعودية من صادرات النفط تراجعا منذ بداية هذا العام؛ إذ هبطت 23 مليار دولار منذ يناير/كانون الثاني وحتى نهاية أبريل/نيسان.

 

وقال صندوق النقد، الأربعاء، إن اقتصاد السعودية سينكمش بـ6.8% هذا العام.

 

وهو تراجع أشد من تباطؤ كان متوقعا بنسبة 2.3%، بفعل تداعيات انخفاض أسعار النفط وجائحة "كورونا".

 

ووافق تحالف "أوبك+" على تمديد التخفيضات البالغة 9.7 ملايين برميل في اليوم لمدة شهر حتى نهاية يوليو/تموز؛ للمساعدة في دعم انتعاش السوق.

 

وانخفض إنتاج السعودية من النفط في يونيو/حزيران الجاري إلى أدنى مستوى له منذ سبتمبر/أيلول الماضي، بعد أن قالت المملكة إنها ستخفض طواعية مليون برميل يوميا إضافيا من إنتاجها من النفط الخام في الشهر الجاري؛ لدعم اتفاقية خفض الإنتاج المشترك "أوبك+".

 

وتعمل السعودية، أكبر منتج في "أوبك"، وروسيا على رفع أسعار النفط لتلبية متطلبات الميزانية؛ لكن دون تجاوز مستوى 50 دولارا للبرميل بكثير تحاشيا لتشجيع منتجي النفط الصخري الأمريكي على زيادة الإمدادات.

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق