صحيفة سعودية تجري لقاء مع وزير الاستخبارات الإسرائيلي
لقاء صحفي مع وزير الاستخبارات الإسرائيلي في صحيفة سعودية * إيران عدونا المشترك * أدعو دول المنطقة إلى التطبيع معنا وعدم انتظار التسوية مع الفلسطينيين لأنها بعيدة

في أول لقاء له مع صحيفة سعودية، دعا وزير الاستخبارات الإسرائيلي "إيلي كوهين"، الإثنين، الدول العربية إلى تطبيع العلاقات مع بلاده وعدم انتظار التوصل إلى تسوية القضية الفلسطينية، مؤكداً قدرة (إسرائيل) الاستخبارية وتعاونها مع دول الخليج أمنيا في مواجهة إيران.

وقال "كوهين" في مقابلة مع صحيفة "إيلاف" الإلكترونية: "أقدر التعاون مع الدول العربية وهناك أهمية للعلاقات الأمنية أمام العدو المشترك، وهناك أيضا أهمية بمكان للتعاون الاقتصادي بيننا وبين تلك الدول، وأرى أنه يمكننا العمل سويا".

 

وأوضح أن (إسرائيل) تمتلك قدرات تقنية هائلة وتستطيع أن تكون شريكة دول الخليج في تحقيق نجاحات اقتصادية قوية لتدعيم الأمن والسلم والاستقرار في المنطقة.

 

وأضاف: "(إسرائيل) على استعداد لتقديم كل معلومة من شأنها وقف الاعتداءات الإيرانية على دول الخليج، وأن تعاونا يجرى بهذا الشأن".

 

وفيما أكد الوزير الإسرائيلي على عدائه لإيران ذكر الوزير الصحيفة بأنها العدو لمشترك لدول الخليج وإسرائيل وأبرز ماجاء في المقال بهذا الشأن:

* إيران عدو مشترك لإسرائيل ودول الخليج

* لن تتوانى إسرائيل عن تقديم معلومات أمنية لمواجهة إيران في الخليج

* إسرائيل هي من يردع إيران من الاعتداء على دول الخليج

* إسرائيل تسخر كل إمكاناتها، حتى العسكرية، لمنع إيران نووية

* لن نسمح لإيران بالتموضع في سورية

ولا تقيم دول الخليج العربي أي علاقات دبلوماسية رسمية مع (إسرائيل)، ولكنت هناك تبادل لعلاقات الحب بالسر والعلن عن طريق الإعلام الخاص والعام بشتى وسائله للدفع بخطوات متسارعة باتجاه التطبيع.

 

وسمحت (إسرائيل) في يناير/كانون الثاني الماضي لمواطنيها بالتوجه إلى السعودية لأغراض دينية وتجارية.

 

ويتبادل المسؤولون الإسرائيليون والخليجيون بشكل عام الزيارات الرسمية، كما شاركوا معا في العديد من المسابقات الرياضية.

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق