10 شهور من الإعتقال والتغييب القسري للمعتقل الجريح حسن المزرع
أصدرت لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في الجزيرة العربية بياناً عن المعتقل والمغيب القسري في سجون النظام السعودي (حسن المزرع)

وجاء في البيان :

 

" 310 يوماً " مضى على التغييب القسري للشاب الجريح (حسن علي المزرع) المصاب بعدة طلقات نارية، وحياته الآن مهدده بالخطر بسبب تغييبه القسري التام منذ عشرة شهور في سجن المباحث العامة بالدمام.

ومنذ إعتقاله وتغييبه مازال جريح ولاتوجد أي معلومات للاطمئنان على صحته أو تفيد بوجوده لدى النظام السعودي منذ اللحظة الأولى لاعتقاله بتاريخ 7 أبريل 2019م في كمين غادر نصب له على طريق الجبيل السريع "أبو حدرية" شمال محافظة القطيف مع رفاقه الشهداء "ماجد الفرج ونذير آل زرع"، وإذ صرح الإعلام السعودي وقتها بأن القوات الأمنية السعودية قتلت شخصين وتم اعتقال شخص آخر وأنها تتحفظ على إسمه لمصلحة التحقيق في الوقت الراهن، ومنذ لحظة التغييب القسري له وإلى هذا اللحظة لا توجد عنه أي معلومات تفيد بأنه بخير.

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق